خسارة فولكسفاغن قضيتها أمام الديزل

كتبت نسمة سيف

قضت أعلى محكمة مدنية في ألمانيا بأن تدفع شركة فولكسفاغن تعويضا لشخص اشترى واحدة من سياراتها تعمل بوقود الديزل وكانت مزودة ببرنامج يعطي بيانات خاطئة عن انبعاثات العادم.

ويعد هذا الحكم مرجعية يعتد بها في نحو 60 ألف دعوى مرفوعة ضد الشركة في ألمانيا.

ونص قرار المحكمة على أن تقوم الشركة التي تعد أكبر شركات إنتاج السيارات في العالم بتعويض مقيم الدعوى، هربرت غلبرت، بقيمة السيارة التي اشتراها مع الأخذ بنظر الاعتبار فقدان قيمتها بمرور السنين.
وكانت فولكسفاغن قد توصلت سابقا إلى اتفاق لتعويض 235 ألفا من مشتري سياراتها في ألمانيا بقيمة 830 مليون يورو.

وسبق للشركة أن دفعت أكثر من 30 مليار يورو في شكل غرامات وتعويضات وعروض بشراء سياراتها منذ انفجار الفضيحة في عام 2015

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design