قصيدة عانقتني

بقلم/ أكرم وردة

عانقتني
تلألأت وتلألأ القمر و النجوم
وسكنت …!
شاردة لحظة تتساءل ….؟
والقلب نبضه تتراقص الأرض
من دقاته احتارت خائفة
تتساءل…..؟
دنت ودنت وارتمت في الأحضان
والأرض قالت ترتج أكثر
تتساءل أهو الزلزال….!
التقطت الأصابع تتلمسها
والخوف منها يرتسم
من جبينها ….!
احتضنتني قبلتني حيرة
أصابتها أعادتها ثانية
ناظرت السماء واليد
تمسح الجبين عرق متصبب
عانقتني أكثر ….؟
والنار كادت تحرقها حرارة
الجسد والنبض متصاعد
سكنها الخوف لحظة أسعفتني
قبلة شفاه متعانقة
أطالتها واللمس من بنانها
يمسح الجبين اطمئنان
سكن الأرض هدوء
والصمت….!
يشع القمر عليه
والنجوم متلألئة
والقبلة تتأمل الخافق
توازن خفقه …؟
استعادت كل الجمال
أسيرا في هواها
كلمة قالتها نطقتها
بقبلة شفاه
أبلغتها لاتخف أنت لي
أنت لي…؟
روحك تسكن روحي
أنت لي هواك من غرامي
مغرمة مغرمة مغرمة
حتى الثمالة
ثملة في هواك
كلمة أسعدته
استقر نبض فؤاده
توازن….؟
كلام نطقه همسة
غازلها
قمر الشرق /A.W

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design