اقتحام أحد المتاحف الأسترالية من أجل صورة مع ديناصور

كتبت/ نسمة سيف

دخل رجل ليلاً إلى متحف مغلق في سيدني حيث راح يلتقط صوراً «سيلفي» مع جمجمة ديناصور قبل أن يلوذ بالفرار مع قبعة راعي بقر ولوحة، حسبما  أعلنت الشرطة الأسترالية التي تبحث عنه.
وأوضحت الشرطة أن الرجل تسلق سقالة في متحف «أستراليين ميوزيوم» الأحد الماضي وراح يجول في المبنى المقفر.
وقال مدير شرطة مقاطعة نيو ساوث ويلز شون هيني: «بقي فيه حوالي أربعين دقيقة. ويبدو أنه استمتع بليلته في المتحف»، حسبما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية.
وقد صورت كاميرا المراقبة الرجل وهو يلتقط صوراً إلى جانب معروضات ويضع رأسه داخل فكي جمجمةديناصور ويفتش في الأدراج. وغادر المكان حاملاً قبعة راعي بقر وصورة معلقة على جدار بحسب ما أفادت الشرطة.
ومن الجدير بالذكر أن المتحف مغلق منذ العام الماضي بسبب ورشة أشغال، مما سهل دخول الرجل إلى المبنى على ما رأى المحققون الذين وجهوا نداء إلى السكان لمساعدتهم على إلقاء القبض عليه.

وقد أغلقت متاحف ومعارض أسترالية أخرى أبوابها بسبب القيود المرتبطة بمكافحة وباء «كوفيد – 19».

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design