اليوم آخر رحلات المغادرين المصريين المخالفين للإقامة

كتب /علي البطل _ الكويت

تختتم اليوم السبت رحلات المغادرة والإجلاء للمصريين مخالفي الإقامة في الكويت، بتسيير آخر 3 رحلات ليصل عدد المصريين المخالفين الذين غادرو الكويت حوالي 6 آلاف مصري، كانوا في مراكز الإيواء وعادوا إلى وطنهم.

وقد كان وزير الداخلية الكويتي أنس الصالح، قد أصدر قراراً في نهاية شهر مارس الماضي يقضي بالسماح لمخالفي قانون الإقامة من كل الجنسيات، بمغادرة البلاد دون دفع أي غرامات مالية مترتبة عليهم، ودون تحمل تكاليف السفر وتذاكر الطيران، بالإضافة إلى إمكانية عودتهم إلى البلاد مرة أخرى. وأوضحت إدارة العلاقات العامة بوزارة الداخلية حينها، في بيان لها أن هذا القرار يأتي في ظل الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد، وضمن الإجراءات التي تتخذها الوزارة لمكافحة انتشــار فيروس كورونا، ولتراكم الغرامات المالية المترتبة على المخالفين لقانون الإقامة. وكان عدد من النواب قد طالبوا الحكومة بالعمل على منح مهلة لمخالفي الإقامة من كل الجنسيات لمغادرة الكويت لتخفيف العبء على الوضع الصحي والاقتصادي والأمني في ظل ما يشهده العالم من عزلة وانغلاق وازدياد في أعداد المصابين بكورونا.

وقد بدأت عملية إجلاء المصريين من الكويت في 5 مايو الجاري برحلتين على متنهما 600 راكب ثم ب 3 رحلات يومية على متن كل من مصر للطيران والخطوط الجوية الكويتية وطيران الجزيرة حتى اليوم السبت بمعدل 490 مصريا يوميا. واتخذت الحكومة المصرية قرارا بإقامة واستضافة المصريين المخالفين للإقامة في الكويت في المدن الجامعية على نفقة الحكومة المصرية نظرا لظروفهم المادية الصعبة، حيث إن معظمهم كان ضحية لعمليات نصب من تجار الإقامات ومندوبيهم. وقد استغلت الحكومة الكويتية تواجد هؤلاء المخالفين من كل الجنسيات في مراكز الايواء للتحقيق في بلاغات الاتجار في الاقامات، وبالفعل تم اتخاذ إجراءات قانونية ضد عدد كبير من تجار الاقامات الذين انشأوا شركات وهمية واستقداموا عمالة بمبالغ طائلة دون تشغيلهم، ودون إنهاء إجراءات الإقامة بشكل قانوني مما عرض العمالة إلى مخالفة قانون الإقامة في الكويت. وردا على ما تردد في وسائل التواصل الاجتماعي حول مماطلة الحكومة المصرية في استقبال رعاياها المتواجدين في الكويت، نفى وزير الخارجية الكويتي الشيخ د. أحمد الناصر في مؤتمر صحفي، بشكل قاطع عدم وجود أي دولة رفضت استلام رعاياها واستقبالهم من الكويت. كما أشاد الشيخ الناصر بالجهود المبذولة من الجهات المعنية المصرية والكويتية لتسيير الرحلات الجوية بانتظام وما يستلزم ذلك من اجراءات صحية وقائية تتعلق بفيروس “كورونا”.

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design